¨•♥ مملكة ايمى ♥•¨


وما أوتيتم من العلم إلا قليلا
 
الرئيسيةالبوابهتلاوة قرأنيةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عاشقٍ يجوب الأصقاع من أجل أن ينال رضا محبوبته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الملكة ايمى
THE KING
THE KING
avatar

شطرنج مصر جميل
انثى الثور عدد المساهمات : 2009
نقاط : 9950
تاريخ الميلاد : 20/05/1982
العمر : 36
الموقع : مملكة ايمى

بطاقه شخصية
ايمى: 124

مُساهمةموضوع: قصة عاشقٍ يجوب الأصقاع من أجل أن ينال رضا محبوبته   السبت يونيو 06, 2009 2:19 pm

قصة عاشقٍ يجوب الأصقاع من أجل أن ينال رضا محبوبته، ويبذل المستحيل لأجلها ... لدرجة أنـَّـه قدَّم روحه هديـَّـةً لها على طبقٍ من ذهبٍ برائحة النسرين.
بحر الكامل

حسناءُ قولـي عن هَـوايَ جَـمـيـلا
وبـأنَّ شِـعـرِيَ قد أعـادَكِ جـيـلا

حسناءُ قولـي إنَّ حُــبـِّـيَ قـــاتـِـلٌ
وَحُروفُ إسميَ قد رَمَيْنَ قـَتـيـلا

يا مَن أحِبُّكِ في حُروفِ قصائدي
مِسكـاً يَـفـوحُ عَـواطِفـاً وَمُــيـولا

آثـرتُ حُـبَّـكِ كي أكــونَ مُـتـَيَّـمـاً
بـيـن القـُـلـوبِ مُطَبِّـبـاً وَعَـلــيـلا

أهدَيتُ شِعرِيَ للقـُـلوبِ فأثمَـرَتْ
عِـنـَبـاً وَتـُفـَّـاحـاً بها... وَنـَخـيـلا

الشَّمسُ تـَحـرِقُ مُهجَتي وَتـُذيـبُها
صهراً وَمن قِطـَعِ الرَّمـادِ فـَتـيـلا

وإذا نظـَرتُ إلى السَّماءِ لأرتـَقي
تـَبـكي السماء من الدموع َهُـطـولا

فـمَسَحتُ أحزانَ السَّمـاءِ وَدَمعَها
وأَقـَمْـتُ أفـراحـاً بـهـا وَطـُبــولا

وَأَتـَيتُ نحوكِ باسِـمـاً مُسـتـَبشِـراً
أستـَفــتِحُ التـَّرحيـبَ والتـَّـأهـيـلا

لكنَّ وَجـهَـكِ كانَ وَجهَ مُعـارِضٍ
تلكَ الوُجـوهُ تـُخـالِـفُ التـَّـأويــلا

فـقـَصَدتُ أرجـاءَ البلادِ مُسـافِـراً
طـَيراً يُـغـَرِّدُ في السَّمـاءِ طـويلا

وَمَدَدتُ أجنِحَةَ السَّحابِ لكي أرى
مُدُنَ الخـَيـالِ مَـواسِمـاً وَفـُصولا

وَلكي أُشاهِـدَ في الهـوى أعجوبَةً
أصغي إلى نـَغـَم الحَمـام هـديـلا

فأخَذتُ من صوتِ الحَمام وَوَقعِهِ
سِحراً وَمن لغةِ القـُلوبِ مـيــولا

أهدَيتـُها قــيــثــارتي...فـتــأوَّدتْ
فـَجَعَلتـُهـا لِـقـَصائِـدي إكــلــيـلا

ورأَيتُ في مُدُنِ الخـَيـالِ مَشـاهِداً
يبقى اللسانُ من الجَمالِ خـَجـولا

وَجعلتُ في ظِلِّ القلوبِ من الهوى
للحـاصِداتِ ... مَـوارِداً وَحُقـولا

يَجنينَ أَشعـارَ المَحَـبَّـةِ في الذرا
بين الحقول ... سَنابـِلاً وَنخـيلا

وأنـَرتُ أعـمـاقَ القـُـلـوبِ لتـائـهٍ
وَجَـعَـلـتـُهـا للســائِـحـيـنَ دَلــيـلا

وَجَعَلتُ من دَمعِ الحَمـائِـمِ مَورِداً
للشِّعرِ...أُخـرِجُ أَبحُـراً وَسُـيـولا

وَاُفـَجِّــرُ الأنـهـارَ لا مُــتـَخـَـوِّفــاً
غـَرَقـاًُ...ولا مُـتـَوخِّـياً تـَضلـيلا

وَأعـودُ من سَفـَري كطَيـرٍ مُتعَبٍ
هَــزَّ الزَّمـانُ جَـنـاحَهُ المَـبْـلـولا

تـَعِبٌ أنا...لو تـُدرِكينَ مَـواجـِعي
لـَبَكـى الكــلامُ مَـرارَةً وَعَــويـلا


وَلـَطالـَما نَظَمَتْ شِفـاهِيَ مَوكِـبـاً
أخرجت منه ... زوابعاً وخـيـولا

وذهَـبـتُ مُـفـتخراً أشيع خرائطي
أخـتـارُ دُسـتـورَ الهـوى قِـنـديـلا

وفـَتحتُ من نورِ الشُّموسِ نوافـِذاً
أسـتـَلُّ منه...نـَوابـِغــاً وَعُــقــولا

وَتحَصَّنَت أسـوار مَـمـلـكـتي بــه
أُرخي علـيـها سِـتـارَه المَـسـدولا

جـابَهتُ كُلَّ العـاصِفـاتِ ولم أَزَلْ
أعـلـو الرِّيـاحَ مراكـبا ً وَخـُيـولا

وَأَخِيطُ من قطع السَّحابِ مَلابساً
وجعلت ذكــرك في البلاد جليلا

قولي ... فإمَّـا أَنْ أَكـونَ مُـبَـجَّـلاً
أو أَنْ أََكـونَ العـاشِـقَ المَـقـتـولا

أنمار محمد محاسنة


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://amy-cat.yoo7.com
 
قصة عاشقٍ يجوب الأصقاع من أجل أن ينال رضا محبوبته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
¨•♥ مملكة ايمى ♥•¨ :: مملكة الكلام فى الحب :: مملكة الشعر والنثر-
انتقل الى: